الجمعة , نوفمبر 25 2022

رئيس الجمهورية من كيهيدي: تمت تعبئة كافة الإمكانيات لتأمين مواطنينا وممتلكاتهم

أكد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني أن الدولة قد عبأت كافة الإمكانيات المدنية والعسكرية واللوجستية، لتأمين المواطنين وممتلكاتهم من الأثار السلبية للأمطار الغزيرة والسيول التي تعرفها البلاد حاليا.

وجاء تأكيد فخامته في تصريح لمكتب الوكالة الموريتانية للأنباء في ولاية غورغول، بعد قيام سيادته بجولة في الأحياء المتضررة من مياه الأمطار بمدينة كيهيدي.

وأضاف رئيس الجمهورية أن الهدف الأول من زيارته لمدينة كيهيدي التي وصلها ظهر اليوم السبت هو التعاطف مع المواطنين  و مؤازرتهم و الاطلاع مباشرة على أحوالهم، بعد الأمطار الغزيرة و السيول التي شهدتها المدينة ومتابعة وإسناد جهود شفط المياه عن الطرق الرئيسية و المنازل في الأحياء المتضررة .

وأبرز أن من أهداف الزيارة كذلك، القيام بتقييم شامل للخسائر الناجمة عن هذه الوضعية والوسائل المعبأة للقيام بأعمال الإغاثة وذلك من أجل معرفة مختلف النواقص سواء من حيث الآليات أو الموارد المالية و اللوجستية، ليتم التغلب على تلك النواقص بطريقة فورية و عاجلة .

و أوضح فخامته أنه أعطى منذ حصول العلم بهذه الأضرار، التعليمات، بتعبئة شاملة لجميع أجهزة الدولة للقيام بأعمال الاغاثة وتأمين المواطنين و ممتلكاتهم، مبرزا أنه تم إنجاز المهام بمهنية وكفاءة عالية.

وأكد فخامته: “ولعل مرد ذلك إلى انتهاج خطة طوارئ استباقية، تميزت بالجاهزية التامة التي وضعت فيها كل الأجهزة العسكرية والأمنية منذ صدور توقعات بخريف يمتاز بغزارة الأمطار في هذا الموسم”.

وكان رئيس الجمهورية قد وصل ظهر اليوم السبت إلى مدينة كيهيدي في مستهل زيارة تفقد و اطلاع للوقوف على الوضعية إثر الأضرار المادية التي خلفتها الأمطار مؤخرا في بعض أحياء المدينة.

و كان في استقباله لدى سلم الطائرة بمطار المدينة والي كوركول السيد أحمدنا ولد سيد أب و وزير المياه و الصرف الصحي السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر و السلطات الادارية و الأمنية بالولاية.

و فور وصوله للمدينة، أدى فخامته زيارة لحي تولدى حيث وقف على حجم الأضرار التي خلفتها الأمطار داخل المنازل والأزقة وساحة سوق المواشي القديم و الطريق المعبد الذي حاصرته المياه و قطعت الحي عن المحطة الطرقية و السوق المركزي .

و تحدث فخامته في لقاء عفوي مع بعض سكان الحي و استفسر عن همومهم و مطالبهم؛ قبل أن يتوجه لزيارة حي وندامه، حيث وقف على وضعية الممرات المائية المارة تحت الطريق المعبد عند مدخل مدينة كيهيدي باتجاه مقاطعة بوكّْى.

وتلقى فخامته شروحا وافية عن المواصفات الفنية لهذه الممرات وكيف ساهم انتزاع الرمال منها بآليات ضخمة في الحد من مخاطر السيول العائدة لحي وندامه من الوادي المطل على المدينة من جهة الغرب .

و في نفس الحي، توقف رئيس الجمهورية لمتابعة جهود شفط مياه الأمطار التي تقوم بها المندوبية العامة للأمن المدني بالتعاون مع المكتب الوطني للصرف الصحي لفك الحصار عن أحد أهم شوارع حي وندامه و المؤدي لمخازن مفوضية الأمن الغذائي بكيهيدي .

كما أدى فخامته زيارة لمدرسة الفاروق

عن elhadiva info

شاهد أيضاً

الوزير الأول يترأس اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة بتحسين مناخ الأعمال في موريتانيا

الوزير الأول يترأس اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة بتحسين مناخ الأعمال في موريتاني ترأس الوزير الأول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *