الإثنين , يوليو 22 2024

تآزر توزع 1309 بطاقات تأمين صحي على الحمالين المتقاعدين و10 ألاف قنينة غاز في نواكشوط الجنوبية

نواكشوط

أشرف معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “تآزر” السيد حمود ولد امحمد، رفقة معالي وزيرة البيئة السيدة لاليا عالي كمرا اليوم الاثنين بمدرسة سعيد ابن المسيب في مقاطعة عرفات، على إطلاق برنامج لتوزيع 1309 بطاقات تأمين صحي على الحمالة المتقاعدين، و10 آلاف قنية غاز مع لوازم أفران الطبخ على الأسر الهشة في بلديات نواكشوط الجنوبية الثلاث.

وضمن الشق الأول من هذه المساعدة، سيستفيد 1309 مواطنين من الحمالة المتقاعدين وأسرهم من تأمين صحي يضمن لهم الحصول على كافة الخدمات الصحية وبشكل مجاني في جميع المؤسسات الاستشفائية على عموم التراب الوطني.

وسيشمل هذا التأمين كافة الحمالة المشمولين في إطار الاتفاق الموقع بين السلطات المعنية وممثلي هذه المجموعة من الحمالة المتقاعدين والهادفة إلى حل المشاكل المطروحة لهذه الفئة من المواطنين وتمكينها من الحصول على خدمات طبية مجانية تناسب تطلعاتها عند الحاجة.

وضمن الشق الثاني من المساعدات، وزعت “تآزر” 10 آلاف قنينة غاز مع لوازم أفران الطبخ على 10 آلاف أسرة هشة محددة سلفا على مستوى السجل الاجتماعي التابع للمندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاء في بلديات ولاية نواكشوط الجنوبية الثلاث (الميناء، الرياض، وعرفات).

وسيمكن هذا التدخل الأسر المستفيدة من التخلي وبشكل نهائي عن الطبخ على الفحم الذي يكلفها الكثير ويؤثر على الوسط البيئي وذلك بعد حصولها على قنينات الغاز مع مستلزماتها الضرورية للطبخ.

وتدخل هذه المساعدات، وغيرها من البرامج والمشاريع الاجتماعية التي تنفذها تآزر، والتي تستهدف عمق الهشاشة في بلديات نواكشوط الجنوبية الثلاث، في إطار التوجيهات التي تعمل بمقتضاها المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاء والمتعلقة بمواصلة العطاء وتكثيف الجهود للوصول إلى كل متعفف في أي نقطة من الوطن.

وفي كلمة له بالمناسبة قال معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاء السيد حمود ولد امحمد مخاطبا المستهدفين:

“نواصل معكم اليوم تنفيذ توجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني المتعلقة بالمؤازرة والتضامن مع أهلنا المتعففين في جميع ربوع الوطن وفي العاصمة نواكشوط بشكل أخص.

عمليتنا اليوم مزدوجة وتشمل فئات جديدة من المستهدفين تنضاف إلى تدخلنا الأخير قبل أسبوعين في نواكشوط.

في الجزء الأول من هذه العملية سنوزع عشرة آلاف قنينة غاز ومستلزماتها الضرورية لعمليات الطبخ على عشرة آلاف أسرة من الأسر الأكثر فقرا في مقاطعات نواكشوط الجنوبية الثلاث.

وفي الجزء الثاني من هذه العملية سيستفيد ما يربو على 1300 من اخوتنا الحمالين المتقاعدين وأفراد عائلاتهم من بطاقة التأمين الصحي الشامل والمجاني.

أيها السادة والسيدات،

هذا هو تدخل المندوبية الثاني في العاصمة نواكشوط في أقل من أسبوعين استفاد منه 2000 من أصحاب الأمراض المزمنة و 1300 من الحمالة و10 آلاف أسرة متعففة بغلاف مالي يزيد على 41 مليون و572 ألف و321 أوقية جديدة.

لقد تم اختيار هذه الأسر بناء على معايير فنية دقيقة من قاعدة بيانات شاملة ومصنفة بمعايير عالية الدقة في السجل الاجتماعي الذي يمثل مثالا في المنطقة ومحل إشادة واعجاب من الشركاء والممولين.

أيها السادة والسيدات،

تشكل هذه العملية لفتة كريمة لتخفيف العبء عن النساء أمهات ومعيلات الأسر من خلال توفير غاز الطبخ بديلا عن معاناة استخدام الفحم كما تساهم في احترام معايير البيئة من خلال توفير البديل عن الاستخدام المفرط للفحم وخطره على مخزوننا الغابوي.

وهي أيضا المرحلة الأولى من التأمين الصحي الشامل لجميع أفراد وأسر الحمالة عرفانا بجهودهم وتضحياتهم في بناء وطنهم ووفاء لتعهدات فخامة رئيس الجمهورية بالاهتمام بهم والتضامن والتآزر معهم”.

وبدوره أوضح منسق برنامج “الشيلة” السيد أحمد ولد لفظل أن توفير التأمين الصحي للحمالة المتقاعدين وأسرهم يدخل في إطار تحسين الظروف المعيشية للأسر الهشة وتجسيدا للاتفاق الموقع بين الحكومة وممثلي الحمالة المتقاعدين بتاريخ 15 يناير 2023 والمتضمن لمجموعة من البنود تهدف إلى إرساء عدالة اجتماعية تلامس اهتمام وتطلعات هذه الشريحة من المواطنين.

وبخصوص الشق الثاني من هذا التدخل والمتعلق بتوزيع 10000 قنينة غاز مع جميع مستلزمات الطبخ على 10000 أسرة في ولاية نواكشوط الجنوبية سيضع بين أيدي هذه الأسر طاقة بديلة للفحم والخشب تلائم الصحة والنظافة وأكثر أمانا وسرعة لتحضير الوجبات بالإضافة إلى مساهمتها في الحفاظ على البيئة.

وبدورهم عبر عمد بلديات نواكشوط الجنوبية الثلاث (عرفات والرياض والميناء) على التوالي السادة: محمد محمود ولد أحمد جدو، عبد الله إدريس وموسى ولد عبد الله ولد اسغير، عن شكرهم لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على وفائه بتعهداته لصالح الفئات الهشة والتي مكنت الكثيرين، وخاصة في ولاية نواكشوط الجنوبية، من الحصول على الخدمات الأساسية التي تناسب تطلعاتهم في مجالات التعليم والصحة وغيرها من التدخلات التي لامست واقع هذه الفئات.

وأضاف عمد البلديات أن المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاء تمكنت خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وعلى الرغم من تأثير جائحة كوفيد 19 على الصعيدين المحلي والدولي، من لعب دور محوري ومهم في مختلف المجالات ذات الصلة بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية شملت التعليم والصحة والتغذية والتكوين وصولا إلى مياه الشرب والأنشطة المدرة للدخل وغيرها من البرامج التي تنفذها تآزر لصالح الفئات الهشة طبقا لبرنامج تعهداتي لفخامة رئيس الجمهورية الهادف إلى تحقيق نمو سريع ورفاه مشترك لكافة المواطنين وخاصة الفئات الهشة.

من جهته عبر المتحدث باسم الحمالة المتقاعدين السيد الحسين ولد أحمد فال عن شكره لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على هذه اللفتة الكريمة وغيرها من التدخلات المتكررة التي تنفذها “تآزر” لصالح الفئات الهشة على كافة الصعد.

وأضاف أن حصول 1309 من الحمالة المتقاعدين مع أسرهم على بطاقات للتأمين الصحي شكل سابقة مهمة سيكون ها أثر إيجابي على المستقبل الصحي لهذه الأسر التي كانت في أمس الحاجة إلى هذا التدخل وغيره من البرامج التي تنفذها تآزر لصالح الفقراء.

وحضر الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة، الأمين العام لتآزر السيد صدفي ولد سيدي محمد ووالي نواكشوط الجنوبية السيد انيانك جبريل حمادي، وحكام مقاطعات نواكشوط الجنوبية وعمد بلدياتها ومنسقي

عن elhadiva info

شاهد أيضاً

الوزير السابق إسماعيل ولد الشيخ أحمد ينظم تظاهرة سياسية بمقاطعة واد الناقة دعمًا للمترشح ولد الشيخ الغزواني

نظم الوزير السابق والدبلوماسي السيد: إسماعيل ولد الشيخ أحمد ولد باباه، مساء أمس، تظاهرة سياسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *